recent
أخبار ساخنة

كيف تميزين بين الآلام الطبيعية و المرضية اثناء الدورة ؟

الصفحة الرئيسية

 

الدورة الشهرية
كيف تميزين بين الآلام الطبيعية و المرضية اثناء الدورة

أسرار البنات و السيدات كثيرة ومتنوعة، تبدأ هذه الأسرار بالدورة الشهرية والتي تعتبر أول وأخطر سر تبدأ به الفتاة حياتها كإمرأة بالغة.

 تشعر الفتاة بحرج شديد إذا تحثث معها أحد عن أمور الدورة الشهرية، وتعتبر أن هذه أمور شخصية جدا لايمكن الاقتراب منها، لكن هناك حقائق لابد أن تعرفها الفتاة لكي لاتتعرض لأمور قد تكون خطيرة.

 ومن هذه الأمور معرفة أعراض الدورة الشهرية و الآلام المصاحبة لها وهل هي آلام الدورة أم أمور أخرى من الممكن أن تكون مرضية.

 تحدث الدورة الطبيعية كل 28-30 يوما، في كل شهر يستعد الرحم للحمل بتكوين بطانة رقيقة، ويبقى بانتظار البويضة الملقحة التي تنغرس في الرحم و تتحول إلى جنين. إذا لم يحدث حمل، فإن هذه البطانة تسقط في شكل الدورة الشهرية. وهذا هو ما يسبب الآلام التي تشعر بها معظم النساء أثناء الدورة الشهرية في أسفل البطن والظهر وأعلى الفخذين، لأن الرحم يتقلص و يعتصر لإزالة البطانة التي لا يحتاج إليها. هذه التقلصات قد تضغط بشدة على الأوعية الدموية القريبة من الرحم، مما يقلل من وصول الدم إليه متسببا في الشعور بالألم. كما يرتبط ذلك بهرمون البروستجلاندين الذي يساعد الرحم على التقلص. وتختلف شدة الألم من امرأة إلى أخرى ربما بسبب الكمية التي يفرزها الجسم من هذا الهرمون وحساسية المرأة نحوه.

 هناك نوع آخر من الآلام له أسباب مرضية، فما الأسباب المرضية لآلام الدورة؟

  •  تكون بطانة الرحم خارج الرحم.
  •  التهاب الحوض الذي تسببه بكتيريا تبدأ في الرحم ثم تنتشر في باقي الأعضاء التناسلية.
  •  ضيق عنق الرحم.
  •  أورام في الجدار الداخلي للرحم.

 وهذه الحالات بالطبع تحتم زيارة الطبيب.

 فما الفرق بين الآلام الطبيعية و المرضية للدورة؟

الدورة الشهرية
كيف تميزين بين الآلام الطبيعية و المرضية اثناء الدورة


 الآلام الطبيعية للدورة

  •  تمتد من بداية نزول الدم في اليوم الأول من الدورة أو قبله بفترة بسيطة وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام.
  •  تبدأ بعد بلوغ الفتاة بعامين.
  •  تقل كلما تقدمت المرأة في السن وربما تتوقف تماما بعد إنجاب المرأة طفلها الأول.

وقد تكون الآلام مرضية

  • إذا كانت حادة أو غير طبيعية لدرجة أنك لا  تستطيعين النهوض من الفراش.
  • إذا لم تجدي نفعا من تخفيفها بتناول المسكنات أو النصائح العامة التي تساعد على تخفيف الألم.
  •  إذا استمرت أكثر من يومين أو ثلاثة.
  •  إذا صاحبتها مشکلات أخرى، مثل: غزارة دم الدورة أكثر من المعتاد، تغير شكل الدم عن المعتاد، عدم انتظام الدورة...الخ.
  •  إذا بدأت لدى الفتاة في سن مبكرة جدا من البلوغ أو استمرت مع المرأة فترات طويلة من عمرها.
اعراض الدورة الشهرية
كيف تميزين بين الآلام الطبيعية و المرضية اثناء الدورة


 كيف نعتني بأنفسنا خلال الدورة الشهرية

 من المهم أن نهتم بنظافتنا وغذائنا خلال هذه الفترة وذلك باتباع السلوكيات التالية:

  1.  نغسل الأعضاء التناسلية بالماء والصابون عدة مرات.
  2.  نستعمل الفوط الصحية المناسبة لأيام العادة الشهرية المختلفة ولفترات اليوم ونغيرها عدة مرات في اليوم، وهناك أنواع و أحجام، فقد نحتاج مثلا إلى فوط أطول تؤمن حماية أكبر خلال الليل، لأننا حين نام نکون مستلقين ونستعمل الفوطة فترة أطول.
  3.  من الضروري أن نستحم أثناء العادة الشهرية بعكس ماقد يعتقده البعض أن الاستحمام خلال هذه الفترة يسبب ألما أو مشاكل.
  4.  تناول الأغذية الصحية التي توفر النشاط والحيوية.
  5.  نأخذ قسطة وافية من الراحة.
  6.  من الممكن أن نخفف من أوجاع العادة الشهرية، وذلك بأن نفرك البطن بنعومة باليد حتى يصبح دافئة، نضع کیسا من الماء الساخن على البطن، نشرب شرابا ساخنا، نقوم ببعض التمارين الرياضية الخفيفة، في حال الوجع غير المحتمل نلجأ إلى الطبيب الذي يصف لنا دواء يساعد على تخفيف الألم.
تخفيف أعراض الدورة الشهرية


 تذكري

هذه الفترة طبيعية ومميزة بالنسبة لك، فجسمك قد تحضر ليحمل طفلا ولكن لأسباب معينة لم يتم ذلك، إذا من المهم أن نعيشها كأية فترة أخرى، وعليك أن تهتمي خلالها بنظافتك وغذائك وتتابعي حياتك العائلية والاجتماعية كالمعتاد.

google-playkhamsatmostaqltradent